The Anonymous Electronic Spring

Anonymous-AP-540x360[1]
 

We are supposed to have learned our lesson by now and not to rejoice over things that we do not fully understand or with which we cannot cope directly and fully for lack of adequate means or because the cards of the party involved have not been fully uncovered. We got as a present a Horse of Troy .The electronic massive attacks on the Israeli internet have not been… fully understood . Who are the hackers and what is their goal and what are their motives ? The mask of the Anonymous does not predict anything good view their role in the fake Arab Spring lately that caused great instability in Arab societies and lots of bloodshed .There is a feeling that we are navigating in foreign land .

Are we facing an electronic Spring like the revolutionary Arab Spring ? Does this campaign say that we can destroy Israel by Electronic attacks so there is no need for weapons that the Resistance is keeping ? Is the slogan : Hack, Hack Tel Aviv to replace Shell, Shell Tel Aviv that spread around year 2000 after the Resistance defeated Israel in Lebanon ?

The correspondent of ” al Mayadeen” in Palestine said it clearly that the attack had for effect to raise greatly the morals in Palestine . Was this the goal of the cyber attack ? And why the morals needed to be raised in Palestine and what caused them to drop in the first place?? Is it because the prisoner al ‘Issawi is in critical condition ? Is the west fearing the repercussions of such a condition and why is this attack happening at the time when the Syrian army is achieving great success in dislodging the thugs of the opposition whether in Homs or around Damascus ? If the real battle of Palestine is happening on the Syrian ground, how is this hacking an Arab and Palestinian victory that does not acknowledge the real victory achieved by the pro Resistance forces?

One thing for sure : Anonymous is not to be trusted ; they are the ones behind the Green movement in Iran who sought to meddle with the outcome of the presidential elections in 2009 . They are also behind the destabilization of Tunisia in what is called : Operation Tunisia and played a significant role in the stepping down of Mubarak in Egypt. They coordinate with Wikileaks and are probably an International army of hackers that work for Intelligence and whose services are hired by this or that party, not to forget that North Korea -which is challenging USA nowadays- has been subject also to similar cyber attacks . Does this say enough?

———-
Added by Alex

The Anonymous attacking Syrian Electronic Army


 
 
الجيش السوري الإلكتروني يتهم أنونيموس بمهاجمة موقعه الخاص وقال: نهاجم المواقع الإسرائيلية على مدار السنة
دام برس:متابعة:خلدون خيربك:
أعلنت صفحة “الجيش السوري الإلكتروني” على موقع فيسبوك عن رأيها فيما يتعلق بالهجمة الإلكترونية الأخيرة على المواقع الإسرائيلية بقيادة مجموعة “أنونيموس”، واتهمت المجموعة بتعطيل عمل موقعها الخاص على شبكة الإنترنت.
وأشارت الصفحة الرسمية “للجيش السوري الإلكتروني”؛ والتي تعمل بمجال الحرب الإلكترونية لصالح النظام السوري الحالي، “بأنها قد وقفت موقف الراصد والمتابع لمجرى هجمات “أنونيموس” مع ظهور علامات استفهام كبيرة وغموض حول كيفية تحقيق نتائج الهجمة وأين تم تحقيقها وماهية أهدافها”.
وحسب الصفحة، فإن “مجموعة الأنونيموس من إنشاء الـ CIA، وهذا أمر يدعو للتساؤل عن هذه العملية خصوصًا بعد انتشار خبر قيام اسرائيل بحملة اعتقالات، والذريعة هي هذه الحرب الإلكترونية وقد تكون سوريا هي الهدف الثاني للمنظمة الأمريكية، وذلك بعد فشلها في الهجمة السابقة على سوريا، وذلك عبر تسلق القضية ثم العبث بالحقائق وتوجيه العرب باتجاه آخر”.
وأوضحت الصفحة إلى أن هجمات “أنونيموس” لم تنجح إلا في إصابة مواقع لشركات تجارية، ولم تنجح في إيقاف المواقع الحكومية الإسرائيلية حيث زعمت في رسالتها بأن “الكثير من المواقع الحكومية الإسرائيلية التي نشر عنها أنها توقفت عن العمل وتعطلت، كانت تعمل بمجرد الدخول إليها لحظة نزول الخبر على الشاشات”.
ونبّهت الصفحة بأن هذا الهجوم قد يكون لكسب المزيد من الثقة لهذه المنظمة “المشبوهة”؛ على حد تعبيرها، أو عبارة عن اختبار مدى فاعلية التفاعل العربي مع هذه الهجمات.
وختمت الصفحة بيانها بأن “الجيش السوري الإلكتروني يقوم يوميًا بالهجوم على مواقع اسرائيلية ومواقع معادية لسوريا، وهو من سيحدد متى سيقوم الهجوم ومتى يقوم بالأختراق، وليس منظمة لطالما عرفت بالعداء له”.
وكانت إسرائيل قد أعلنت مساء السبت إصابة عشرات المواقع الحكومية والمحلية بالشلل التام جراء هجمة عنيفة شنتها مجموعة من قراصنة “أنونيموس” تحت اسم عملية اسرائيل (OpIsrael#)، وذلك دعماً للقضية الفلسطينية.
يُذكر أن “الجيش السوري الإلكتروني” كان قد شن هجمات اختراق عديدة طالت جهات ووسائل إعلام عربية وأجنبية، كان آخرها اختراق حساب وكالة الأنباء الفرنسية على تويتر، وكذلك حساب قناة سكاي نيوز عربية على تويتر.
إلى ذلك وفي ضوء الهجمة الإلكترونية الأخيرة على المواقع الإسرائيلية وبقيادة منظمة ” الأنونيموس ” يوضح الجيش السوري الإلكتروني أن الكيان الصهيوني هو العدو الأول وتحت دائرة التهديف اليومي وقد سبق لنا أن هاجمنا المواقع الأسرائيلية مراراً وتكراراً واستهدفت هجماتنا أكثر المواقع حساسية
الجيش السوري الإلكتروني لم يشارك مع الأنونيموس الذي يحاول في كل لحظة إيقاف موقع الجيش السوري الإلكتروني في هجمة يوم الأحد ونوضح أن الجيش السوري الإلكتروني يهاجم المواقع الإسرائيلية على مدار السنة دون تحديد يوم واحد فقط للهجوم
وقد وقفنا موقف الراصد والمتابع لمجرى الهجمة مع ظهور علامات استفهام كبيرة وغموض حول كيفية تحقيق نتائج الهجمة وأين تم تحقيقها وماهية أهدافها فإنها في نظرنا تحركات أجنبية تبدو وكأنها تخدم القضية والمقصود بها زعيم الحملة الأساسي والمعلن عنها ” الأنونيموس ” مع كامل التقدير والإحترام للعمل العربي الجماعي
والمعروف عن منظمة الأنونيموس انها من انشاء ال CIA وهذا أمر يدعو للتساؤل عن هذه العملية خصوصاً بعد انتشار خبر قيام اسرائيل بحملة اعتقالات والذريعة هي هذه الحرب الإلكترونية وقد تكون سوريا هي الهدف الثاني للمنظمة الأمريكية ” الأنونيموس ” بعد فشلها في الهجمة السابقة على سوريا متبعة اسلوب الجزيرة في كسب المصداقية عبر تسلق القضية ثم العبث بالحقائق وتوجيه العرب باتجاه آخر
الكثير من المواقع الحكومية الإسرائيلية نشر عنها أنها توقفت عن العمل وتعطلت ولكن بمجرد الدخول الى المواقع لحظة نزول الخبر على الشاشات كانت المواقع الحكومية أغلبها يعمل ولكن نستطيع أن نؤكد انه كان هناك اختراق لمواقع شركات تجارية صغيرة منها وكبيرة وهو أمر يحدث كل يوم ولكن لماذا هذا التضخيم الإعلامي العربي فقط وغياب التغطية الأجنبية على هذه الحملة التي هي بالأساس من انشاء منظمة أجنبية اتجاهاتها السياسية معروفة !
مع العلم أن التضخيم الإعلامي الكبير جعل من القراصنة العرب المشاركة وذلك عبر الإستهداف العشوائي للمواقع الأسرائيلية
وهذا ما جعل لهذا الهجوم إيجابا ولكن لابد أن لا نغفل السبب الرئيسي لهذا الهجوم وهو قد يكون كسب المزيد من الثقة لهذه المنظمة المشبوهة أو عبارة عن اختبار مدى فاعلية التفاعل العربي مع هذه الهجمات (( المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين ))
للتنويه :نحن نقوم يوميا بالهجوم على مواقع اسرائيلية ومواقع معادية لسوريا و نحن من نحدد متى سنقوم الهجوم ومتى نقوم بالأختراق وليس منظمة لطالما عرفت بالعداء لنا.
للإطلاع على اختراقات وانجازات الجيش السوري الإلكتروني ضد العدو الصهيوني الدول العملية له يرجى الدخول الى الموقع الرسمي
 

River to Sea Uprooted Palestinian  
The views expressed in this article are the sole responsibility of the author and do not necessarily reflect those of this Blog!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s