Syrian dissidents and militants in Lebanon cooperating with the Israeli lobby in Washington

.related { background-color:#F5F5F5; padding-top: 10px; padding-right: 0px; padding-bottom: 5px; padding-left: 5px; } .related ul { margin-top: 0px; margin-bottom: 0px; margin-left: 0px; padding-top: 0px; padding-bottom: 0px; padding-left: 0px; margin-right: 10px; padding-right: 10px; } .related li { list-style-image: url(images/themes/default/bullet.jpg); color:#000000; } .related a { color:#000000; text-decoration:none; } .related a:hover { color:#666666; }

لبنان – كشف الإعلامي خضر عواركة لوكالة أنباء آسيا عن التعاون والتنسيق القائم بين معارضين سوريين ونشطاء لبنانيين مع اللوبي الإسرائيلي في واشنطن،

ما يشكّل خرقاً قانونياً وتعاملاً غير مشروع مع إسرائيل في قيادة التحركات الاعلامية والسياسية والمسلحة ضد السلطة السورية، رغم أنهم يزعمون تبنيهم لحالة العداء مع اسرائيل …. الأمر الذي يجعل من كبار النشطاء السياسيين السوريين وبعضهم منتمي الى الاخوان المسلمين أعضاء في مجموعة يموّلها اللوبي الاسرائيلي في اميركا.

ويقول عواركة: بالنسبة للقانون اللبناني ، اي تعاون بين لبنانيين واسرائيليين يعتبر خرقا قانونيا وتعاملا غير مشروع مع العدو . وبالنسبة للثورة السورية المباركة على ما يبدو من “الرب الصهيوني “، فإن الامر نفسه ينطبق على القوانين السورية، كما أن النشطاء الذين يقودون التحركات الإعلامية والسياسية والمسلحة ضد السلطة السورية يزعمون تبنيهم لحالة العداء مع اسرائيل ….والحال كذلك فما الذي يجعل من كبار النشطاء السياسيين السوريين (وبعضهم منتمي الى الاخوان المسلمين) أعضاءً في مجموعة يموّلها اللوبي الاسرائيلي في اميركا ويدير نشاطها الغامض بإسم نشر الديمقراطية وخلق قيادات المستقبل.

يضيف: “ثوار” سورية يزعمون أنهم مستقلون وأن العالم تخلى عنهم !! فما بالهم والحال كذلك وهم اعضاء في منتدى يضم كبار خبراء اللوبي الاسرائيلي في اميركا ؟ هذه المنتديات هي أسلوب معروف للإستفادة العلنية من نشطاء لتحويلهم الى قيادات سياسية في المستقبل والى عملاء كبار للمصالح الاسرائيلية الاميركية ، فهل أصبح للّوبي الاسرائيلي ايضا حزبه السياسي في عالمنا العربي ؟ وهل هناك تكافؤ بين النشطاء العرب المشاركين في هذا المنتدى وبين الخبراء الاستراتيجيين في اللوبي الاسرائيلي المسؤولين عن رسم سياسات الادارة الاميركية تجاه منطقتنا من نافذة المصالح الاسرائيلية ؟

ويتابع: تصوروا شخصاً يدعى عماد بزي وهو لبناني تعرفه صفحة منتدى فكرة التابع للوبي الإسرائيلي في واشنطن بانه مدير تنفيذي لمنظمة نشطاء الإنترنت (ماذا تفعل هذه المنظمة وما دورها ومن يمولها ) وانه ساهم في مشاريع ديمقراطية في تونس ومصر والاردن ولبنان، وهو زميل في المنتدى الى جانب مسؤول سابق في البيت الابيض عن التخطيط الإستراتيجي !!

ليس في الأمر مزاح ، ونحن هنا لن نتهم ، نحن نسأل الاسماء الواردة أدناه مع إثباتات مشاركتهم في نشاط اللوبي الإسرائيلي ….في هكذا منتدى من السيد ومن العبد ؟

في هكذا منتدى علني كم من النشاطات السرية تجري ؟

والسؤال الأهم الى السلطات اللبنانية والسورية ، هل النشاط والتعاون مع اللوبي الاسرائيلي في واشنطن مسموح قانوناً ؟

والى أنصار ما يسمى بالثورة السورية نوجه السؤال :

إذا كنتم طلاب حرية ووطنيين فلماذا يشارك كبار القادة السياسيين في حركتكم في منتدى لا شك بأن الاسرائيلي هو السيد فيه، وقادتكم هم العبيد …

سؤال يطرح نفسه على اللبنانيين والسوريين ، ما الذي يفعله هؤلاء في منتدى اللوبي الاسرائيلي في اميركا ؟؟
من الاسماء المساهمة في المنتدى:

عماد بزي

لقمان سليم

نديم قطيش

وأما من سورية فيبرز إسم كل من المعارضين الذين يزعمون إستقلالهم عن أي نفوذ أجنبي
ملهم الدروبي وهو عضو في الإخوان المسلمين:

رضوان زيادة

منال عارف

كمال اللبواني

أسامة المنجد

عهد الهندي

عيّنة من المشاركين الاسرائيليين فضلا عن الأخرين من كبار أعضاء اللوبي الاسرائيلي الاميركي في المنتدى
المستشار السابق لإسحق شامير ما المشترك بينه وبين ناشط لا مهنة معروفة يعتاش منها هو عماد بزي ؟؟ وكيف يشارك بزي ومعه نديم قطيش ولقمان سليم وأسامة صفا في منتدى يقدم لهم فيه خبراته إسرائيلي عمل مستشاراً لإسحق شامير ؟؟

http://fikraforum.org/?page_id=١٧٨٧&lang=ar&cid=١٢٥

الدكتور جوزيف أولمرت هو عالم رائد في شؤون الشرق الأوسط ومفاوض سلام سابق وخبير بالأمور السياسية وصحفي ومؤلف تُنشر كتاباته على نطاق واسع فضلاً عن كونه متحدثاً عاماً متمرساً.

وهو يشغل حالياً منصب أستاذ مساعد في جامعة جنوب كاليفورنيا بساوث كارولينا.

وبصفته مدير مكتب الصحافة الحكومية ومستشار لرئيس الوزراء آنذاك إسحاق شامير أثناء حرب الخليج الأولى ومدير مؤتمر السلام الدولي في مدريد، فقد حقق علاقات صحفية لإسرائيل مع الإتحاد السوفيتي والصين ومثّل رئيس الوزراء في العديد من المؤتمرات والفعاليات في الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى وأستراليا والصين وروسيا واليابان وجنوب أفريقيا وغيرها.

والدكتور أولمرت كان عضواً في الوفد الإسرائيلي لمحادثات السلام مع سوريا في مؤتمر السلام في مدريد، والمحادثات التي تلت ذلك في واشنطن العاصمة (١٩٩١-١٩٩٢). وبالإضافة إلى ذلك، فقد كان مشاركاً دائماً في المؤتمرات التي ترعاها الولايات المتحدة حول الشرق الأوسط.

وتعد إجادته للعبرية والعربية والإنجليزية، وكذا تمكنه من الروسية والفرنسية قيمة مضافة للدور الذي يلعبه.

وفي عام ١٩٩٩، خدم الدكتور أولمرت كمستشار سياسي لوزير الدفاع الأسبق موشيه أرينز. وقد شارك بهذه الصفة في المحادثات الرسمية مع وزارتي الدفاع والخارجية الأمريكيتين إلى جانب النظراء في بلدان أخرى.

والدكتور أولمرت حاصل على الدكتوراه من كلية الاقتصاد في لندن حول تاريخ الشرق الأوسط. وقد ألّف ثلاثة كتب حول الشرق الأوسط، إلى جانب كتابة العديد من المقالات في صحف أكاديمية وشعبية. وأولمرت كان أستاذاً زائراً في جامعة كورنيل وجامعة يورك في تورنتو وكلية سيتي في نيويورك.

وقد شملت خبرته الإعلامية كتابة عمود سياسي للصحيفة اليومية الأوسع انتشاراً في إسرائيل، يديعوت أحرنوت، إلى جانب صحيفة جيروزاليم بوست، فضلاً عن ظهوره مرات عديدة في برامج إذاعية وتلفزيونية في الوطن وخارجه
هذا ما يقوله موقع ويكيبيديا
ويكبيديا عربي : معهد واشنطن أسسته وتموله “إيباك” اللوبي الاسرائيلي في اميركا
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D٩%٨٥%D٨%B٩%D٩%٨٧%D٨%AF_%D٩%٨٨%D٨%A٧%D٨%B٤%D٩%٨٦%D٨%B٧%D٩%٨٦_%D٩%٨٤%D٨%B٣%D٩%٨A%D٨%A٧%D٨%B٣%D٨%A٩_%D٨%A٧%D٩%٨٤%D٨%B٤%D٨%B١%D٩%٨٢_%D٨%A٧%D٩%٨٤%D٨%A٣%D٨%AF%D٩%٨٦%D٩%٨٩
الرابط التالي هو لموقع سورس واتش يقدم معلومات موثقة عن أي مؤسسة او منظمة في اميركا وهو ذو مصداقية عالية جدا

“سورس واتش دوت اورغ” ، يقول عن منتدى ” فكرة ” هو مشروع أسسه معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى ومعهد واشنطن أسسّه اللوبي الاسرائيلي في اميركا المعروف باسم “إيباك ”
http://www.sourcewatch.org/index.php?title=Fikra_Forum

هذا ما يقوله منتدى فكرة الصهيوني عن عماد بزي المساهم في نشاطاته

مع العلم ان بزي يقدم نفسه بصفة ناشط حقوق إنسان في لبنان، ويتهمه خصومه بأنه يملك موقع تشهير بأنصار المقاومة وسورية إسمه موقع البوق يتهجم فيه على نشطاء وإعلاميين ويسميهم أبواق المخابرات السورية والايرانية ، ليتبين أن الرجل ناشط بالتعاون مع اللوبي الاسرائيلي في اميركا فهل إيباك منظمة تقدم المال للديمقراطيين العرب لانها جمعية خيرية ؟؟

هذا ما ورد في صحفة تعريف عماد بزي: ” هو المدير التنفيذي لمنظمة نشطاء الإنترنت، وهي منظمة غير حكومية متخصصة في المناصرة على شبكة الإنترنت بإستخدام وسائل إعلامية حديثة. وتدعم منظمة نشطاء الإنترنت وحملات حقوق الإنسان والديمقراطية التي يقومون بها في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

كذلك، يظهر عماد ببرنامج بريد المدوِّنين على إذاعة صوت الحرية عبر الإنترنت، ويغطي موضوعات مثل الحقوق المدنية والديمقراطية في لبنان ومصر واليمن والمغرب والولايات المتحدة.

أما في السابق، فقد كان عماد زميل برنامج جيل جديد من المناصرين بمنظمة بيت الحريات، حيث عمل من أجل تمكين المجتمع المدني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كذلك، عمل أيضاً كمسؤول للاتصالات والتواصل مع جمعية نحو المواطنية في لبنان، وعمل كمدير للمشروعات بمركز الديمقراطية المستدامة.

http://fikraforum.org/?page_id=١٧٨٧&lang=ar&cid=٦٢

هذه نوعية المشاركين العرب في المنتدى فمن هم المشاركون الاميركيون الصهاينة والاسرائيلييون؟
بلومبرغ
http://fikraforum.org/?page_id=١٧٨٧&lang=ar&cid=٢٩
دانييل برومبرج هو مدير مبادرة العالم الإسلامي بالمعهد الأمريكي للسلام، هو مركز بحثي تابع للكونجرس الأمريكي ومقره واشنطن. وتهدف المبادرة على التركيز على قضايا الديمقراطية والإصلاح السياسي في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي.

و دانييل هو أستاذ بجامعة جورج تاون الأمريكية بواشنطن، عمل قبل ذلك كباحث زميل بمعهد الولايات المتحدة للسلام، حيث ركز على دراسة عمليات تقاسم السلطة في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

وكما شغل منصب زميل لبرنامج ميلون بجامعة جورج تاون، وأيضا زميلاً زائرًا بالمنتدى الدولي للدراسات الديمقراطية، وأستاذًا بقسم العلوم السياسية بجامعة إيموري، وزميلاً ببرنامج الشرق الأوسط في مركز جيمي كارتر، ومحاضراً في جامعة شيكاغو.

ونشر دانييل العديد من المقالات عن التغيير السياسي والاجتماعي في الشرق الأوسط وفي العالم الإسلامي. ويعمل في الوقت الحالي على إجراء دارسة مقارنة بشأن تجارب تقاسم السلطة في الجزائر والكويت وإندونيسيا.
وذلك من خلال منحة من مؤسسة “ماك آرثر”.

إنبودن:
: http://fikraforum.org/?page_id=١٧٨٧&lang=ar&cid=٣٨
وليام إنبودن هو باحث بمركز إسترس لدراسات الأمن الدولي والقانون، وباحث مساعد بكلية الشؤون العامة بجامعة تكساس أوستين، وهو أيضا باحث غير مقيم بصندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة، وخدم إنبودن كمدير للتخطيط الاستراتيجي بمجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض حيث عمل على العديد من الملفات من ضمنها إستراتيجية الأمن القومي للولايات المتحدة، والديمقراطية والحكم الرشيد، ومكافحة الإرهاب والعلاقات والمبادرات بين المؤسسات المختلفة في الإدارة الأمريكية

بالإضافة إلي عمله ضمن فريق التخطيط السياسي بوزارة الخارجية الأمريكية، ومستشار بمكتب الحريات الدينية الدولية، خدم أيضا كموظف في كل من مجلسي النواب والشيوخ بالكونجرس الأمريكي.

كما عمل كنائب رئيس معهد ليجاتوم بلندن وباحث بمعد أمريكان انتبرايز، ومحررا لمجلة فورين بوليسي، وتنشر له مقالات وتعليقات في العديد من الصحف الأمريكية بشكل منتظم من ضمنها صحيفة وول ستريت جورنال، واشنطن بوست، ونيويورك تايمز، كما أنه يحاضر في العديد من الجامعات ومراكز الأبحاث
ومن ضمنه مؤلفاته “الدين والسياسية الخارجية الأمريكية ١٩٤٥ إلي ١٩٦٠”، كتاب “روح الاحتواء”، وحصل إنبودن على درجة الدكتوراه والماجستير من جامعة يال والبكالوريوس من جامعة ستانفورد

توني بدران – مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية متخصص في مكافحة إرهاب حزب الله وحماس

http://fikraforum.org/?page_id=١٧٨٧&lang=ar&cid=٢٦
طوني بدران؛ هو زميل باحث بمركز بحوث الإرهاب بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في العاصمة واشنطن، يركز على لبنان وسوريا وحزب الله.

يتضمن بحثه سياسة الولايات المتحدة تجاه لبنان وسوريا؛ والسياسة الخارجية السورية، مع التركيز على علاقاتها الإقليمية مع إيران والمملكة العربية السعودية والعراق وإسرائيل ولبنان؛ وأيضًا الروابط بين سوريا والجماعات الإرهابية والناشطين من غير الدول؛ بالإضافة إلى العلاقات الدولية لسوريا، لاسيما مع روسيا والاتحاد الأوروبي.

أما الأبحاث الأخرى لبدران، فتتعامل مع استخدام سوريا للحرب الإعلامية، بالإضافة إلى حركة المعارضة السورية.
ومن منطلق تخصصه أيضًا في الشؤون اللبنانية، فإنه يكتب بعض الأعمال عن التاريخ العسكري للحرب الأهلية اللبنانية، كما يكتب عن حزب الله. كذلك، فهو يعمل أيضاً على دراسة الجماعات الإسلامية في الشرق.

ويمكن رؤية كتابات طوني بدران في عدد من الإصدارات المطبوعة واسعة الانتشار، بالإضافة إلى الصحف والمطبوعات الأكاديمية والسياسية، بما في ذلك؛ مراجعة الشرق الأوسط للشؤون الدولية، والتقرير الفصلي عن الشرق الأوسط، والاتجاهات الحالية في الفكر الإسلامي، وقضايا عبر الأطلسي، ودورية تحت المجهر الفصلية، أضف إلى ذلك الدراسات السياسية والبيانات الموجزة التي تصدر عن مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات.

علاوة على ذلك، يتحدث بدران بانتظام في معاهد وكليات رائدة في مجال البحث السياسي. كما يقوم بعمل لقاءات موجزة بشكل منتظم مع مسؤولي الحكومات في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وقد دُعي للإدلاء بشهادته في جلسة استماع بشأن سوريا في البرلمان الأوروبي.

طوني بدران هو أيضاً كاتب المدوَّنة الرائعة، عبر الخليج ، حيث يكتب تقاريره ويعلق على التطورات التي تؤثر على سياسات بلاد الشرق والولايات المتحدة في المنطقة.

وفي الوقت الراهن، يستكمل بدران، الذي وُلد وترعرع في لبنان، دراسته لنيل درجة الدكتوراه بجامعة نيويورك. ويتحدث الإنجليزية والفرنسية والعربية واليونانية بطلاقة، كما أنه يتمتع بخبرة معرفية عملية في اللغتين الألمانية والعبرية.

ملهم الدروبي – معارض سوري معروف بانتمائه للاخوان المسلمين تبين انه منتمي الى اللوبي الاسرائيلي ؟؟ هل هذه قصة خيالية ام واقع المعارضة السورية المتورطة في مشاريع خارجية ؟؟

المصدر : انباء اسيا
سورية الان

<!–

  • –>River to Sea Uprooted Palestinian  
    The views expressed in this article are the sole responsibility of the author and do not necessarily reflect those of this Blog!

    Leave a Reply

    Fill in your details below or click an icon to log in:

    WordPress.com Logo

    You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

    Twitter picture

    You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

    Facebook photo

    You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

    Google+ photo

    You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

    Connecting to %s